Professor Michel Gagner MD at AlSeef Hospital

AlSeef Hospital is happy to announce the availability of the endoscope treatment for Diabetes Type 2! This breakthrough surgical treatment is being offered for the first time in Kuwait and exclusively at AlSeef Hospital by Professor Michel Gagner MD.

 

Candidates to qualify for this kind of surgery will need to meet the following conditions:

  • Type 2 Diabetes – with duration of 10 years or less
  • BMI: 30-35

 

 

I will be lucky enough to meet Dr. Gagner himself sometime soon to talk about the procedure/surgery, so feel free to drop a comment with any questions and concerns regarding the surgery and I will be more than happy to deliver it to him 🙂

 

For reservations/inquiries call 60014054/1881122

أعلن مستشفى السيف  في مؤتمر صحفي عن تقديم البروفسور جانية لخدمة طبية فريدة من نوعها وللأول مرة في الكويت وهي علاج لمرض السكري النوع (2) والتي تجرى بالمنظار الجراحي وتساعد المريض على التوقف عن أخذ أدويه السكري خلال عدة أسابيع من العملية.

و من خلال محاضرة قدمها البروفسور ميشيل جانية أشار إلى أن الدراسات أوضحت أن مرض السكري يأتي في المرتبة الخامسة من حيث الأسباب أو العوامل المؤدية إلى الوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية فقط فضلا عن كونه السبب الرئيسي لفقدان البصر وغسيل الكلى ونسبه كبير من حالات بتر الأطراف. كما و يساهم في زيادة احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية لتصل إلى 2.5 أعلى عن الإنسان الطبيعي وارتفاع نسبة الوفاة الناتجة عن الأمراض القلبية.

واستطرد قائلا أن هناك توجه من قبل الاتحاد الدولي السكر  إلى اللجوء لجراحة السمنة كعلاج بديل لمرضى السكري في حال عدم التمكن من السيطرة عليه بشكل ملائم ويكون معدل مؤشر كتلة الجسم لدى المريض (BMI) ما بين 30 و 35.

كما وأوضح أهمية إجراء العملية في العشر السنوات الأولى من الأصابه بالسكري حيث  أنه مع الوقت يتطور السكري لدى المريض إلى أن يصبح مقاوما للأنسولين مما يضعف خلايا البنكرياس فتصبع غير فعالة وظيفيا وتبدأ بالموت وبالتالي تنخفض نسبة إنتاج الأنسولين لذلك يفضل إجراء العملية في وقت أبكر لضمان نسبة النجاح والحفاظ على البنكرياس.  الذين خضعوا للعملية ( من شهرين إلى ثمانية أشهر )

وأكد البروفيسور جانيه أنه في السنوات الأخيرة أثبتت الدراسات أن عمليات تكميم المعدة تؤدي إلى انخفاض وزن الشخص المصاب بالسكري (النوع الثاني) مما يساعد على انخفاض مقاومة الأنسولين و ينتج عنه تحسن كبير في عمل الأنسولين الداخلي .وأضاف البروفيسور جانيه أن هناك نسبة كبيرة من المصابين بالسكري (النوع الثاني) تمكنوا من التخلي عن الأدوية مثل الأنسولين والأقراص وبدأوا في الاعتماد على النظام الغذائي والرياضة فقط بعد مدة شهرين إلى ثمانية أشهر تقريبا من خضوعهم للعملية، موضحاً أن هناك نسبة بسيطة منهم تعتمد على الأقراص ولكن تم إيقاف الأنسولين لهؤلاء المرضى بعد العملية .

وأوضح البروفيسور جانيه أن بعض الدراسات أظهرت أن تكميم المعدة تساعد على إيقاف عمل الهرمون المتسبب في زيادة الشهية ( جارلين ) والذي يفرز من المعدة مما أدى إلى فقدان الشهية ومن ثم انخفاض مستوى السكر والدهون في الدم ، مؤكداً أنه نتيجة لهذه الدراسات تم اعتماد جراحات تكميم المعدة وتهذيب السمنة على أنها نوع من أنواع العلاج لمرضى السكر ( النوع الثاني ) والمصابين بالسمنة المفرطة وذلك من خلال الجمعية الأمريكية للسكر في الأول من يناير 2011

 كما وكشف عن أول حالة  قام بعلاجها في الكويت وهي للدكتور إيهاب إبراهيم  الذي كان يعاني من السمنة والسكري (النوع الثاني) والذي تمكن من التخلص من السكري وبعض المشاكل الصحية المصاحبة في غضون أشهر من إجراء العملية كما هو مبين في الجدول التوضيحي أدناه

ومن جانبه قال الدكتور إيهاب إبراهيم أنه عاني ولفترة طويلة من مشاكل صحية جراء الوزن الزائد والسكري وقال أن العملية مكنته من التخلص من الوزن الزائد والسكري وأصبح بمقدوره ممارسة حياته بشكل طبيعي كما وأضاف أن لم يعاني من ارتجاع الأحماض أو الغثيان بعد العملية.

وفي الختام أعلن البروفيسور جانيه عن حصوله مؤخرا  على جائزة التميز 2011 SLS Excel Award من بين 25 دكتور في العالم وعن أن ترأسه لمؤتمر لجراحة العالمي السمنة والسكري والذي سيقام في مونتريال عام 2014

ومن الجدير بالذكر أن مستشفى السيف حرص على إستقطاب رائد جراحة السمنة بالعالم البروفسور ميشيل جانيه، رئيس قسم الجراحة في جامعة ماونت سناي(MSMC) بولاية ميامي الأمريكية، والحائز على الجائزة السنوية لأفضل الأطباء في الولايات المتحدة الأمريكية لكونه أستاذا متمرسا في جراحات مناظير البطن وعمليات التخسيس والسمنة المفرطة بالمنظار. كما ويشغل مناصب عديدة في الجمعيات الطبية العالمية، وكان رئيسا لقسم جراحة المناظير في مستشفى كليفلاند كلينك من عام 1995 حتى 1998، وعمل في المنصب نفسه في مستشفى نيويورك برسبتيريان من عام 2003 حتى 2007. كما وقد اكتسب شهرة عالمية واسعة لنجاحه في عمليات جراحية عديدة مستعصية حظيت بنتائج إيجابية ويعرف أيضا بطبيب المشاهير والرؤساء.

 وقد قام بإجراء العديد من العمليات الناجحة  في مستشفى السيف من دون أية مضاعفات للمرضى كما وقام بعلاج مضاعفات لعديد من الحالات التي سبق واجري لهم عملية تكميم المعدة في مستشفيات أخرى ونتج عنها إما تسريب أو فشل في فقدان الوزن أو انسداد في المعدة.

و يذكر أن الطريقة والتقنية التي يتبعها البروفيسور في العمليات هي خاصة به شخصياً حيث قام بتطويرها والتي لا تقتصر على الطريقة المتبعة خلال العملية فقط بل وتشمل الفحوصات والأدوات المستخدمة لتكون أكثر أمناً وحيطة منعاً لحدوث أية مضاعفات من عمليات تكميم المعدة أو تحويل المسار .

مستشفى السيف سترتب لي لقاء خاص مع دكتور جانيه للحديث عن هذه العملية و لذلك لا تترددوا بترك أي سؤال أو إستفسار لديكم في التعليقات

أن مستشفى السيف هو أحد المستشفيات التابعة للشركة المتحدة للخدمات الطبية والحائز على جائزة أفضل مستشفى في الشرق الأوسط من قبل Hospital Build Middle East. وهو الوحيد في القطاع الخاص الذي يضم أحدث غرف العمليات في العالم OR1 بالإضافة إلى أنه  يضم مجموعة من العيادات الداخلية والخارجية، ويمتاز بأن لديه أول مركز بالقطاع الخاص لجراحة الوجه والفم والفكين والأسنان، وأول وحدة لجراحة الأورام فضلا عن جراحة العظام والعمود الفقري وجراحة الأطفال والمناظير ووحدة الأشعة التداخلية والقسطرة. كما يضم أقساما أخرى وهي المسالك البولية، والنساء والولادة، والأشعة التشخيصية بالإضافة إلى وحدة متكاملة للأمراض الباطنية تشمل أحدث وحدة للأمراض الجهاز الهضمي والكبد ووحدة طب الأعصاب وغيرها. كما يتميز بتقديمه خدمة علاج حالات الطوارئ الحرجة للبالغين والأطفال. ويستقطب مجموعة منتقاة من الأطباء المحترفين في مجالاتهم كما يوفر أحدث الأجهزة الطبية.

 

This entry was posted in General and tagged , , . Bookmark the permalink.

One Response to Professor Michel Gagner MD at AlSeef Hospital

  1. Pingback: Interview: Dr. Michel Gagner – Kuwait | FIVE ONE EIGHT

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *